منذ اللحظة الأولى لانطلاق ثورة الحرية والكرامة في سوريا قبل حوالي خمسة شهور ووصول شرارتها إلى حماة الأبية منذ ذلك الوقت أكدت هذه الثورة دائما وابدأ على التزامها بالطابع السلمي ولم تسجل فيها أي حالات اعتداء على أملاك عامة أو خاصة ولا حتى حوادث سرق…ة رغم كل ما واجهه شعبنا خلال هذه الثورة من قمع وتنكيل.
وقد دأب النظام للتغطية على جرائمه خلال كل هذه الفترة وبالاعتماد على قنواته التحريضية من إذاعة وتلفزيون دأب على إتباع سياسة ممنهجة تقوم على تأليف وفبركة الأكاذيب والروايات الخيالية عن المجموعات السلفية تارة وعن العصابات الإرهابية المسلحة التي استباحت التراب السوري كله تارة أخرى تلك القصص التي لا وجود لها إلا في خيال ضباط المخابرات المسؤولين عن تأليفها.
ورغم كل ذلك لم تستطع هذه القنوات التحريضية حتى الآن ورغم تحدي الكثير من الجهات الحقوقية والإعلامية لها لم تستطع أن تفبرك لقطة واحدة وهي شهادة لنا من قبلهم بأنهم لا يملكون دليلاً واحداً على أن ثورتنا ليست بسلمية. ولو وجدوا غير ذلك ذلك لما سكتوا طوال الفترة الماضية هم عاكفون فقط على اتهامنا بفبكرة عشرات الآلاف من الأفلام التي تظهر القاتل والمقتول وتظهر وحشيته فنحن هنا إذا نطلب منهم الاعتراف بشبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك واليوتيوب وغيرهما كمصدر للمعلومات وليعترفوا بمقتل عمران دويك الذي مات تحت الضرب وليعترفوا بالصور التي تظهر قصف الدبابات للبيوت قبل أن يعرضوا أفلامهم كدليل على إدانة ثورتنا السلمية.
وإننا ننكر هذا الفيلم الذي تم عرضه كما نتهم هذه القنوات بالقيام بحملة تحريضية رخيصة ومكشوفة من اجل التغطية على ما ترتكبه ميليشيات الأسد وعصابات الشبيحة وجيش النظام في حماة خلال اليومين الماضيين وإننا إذ ننكر ذلك فإننا ننكر أيضا على كل من يحمل سلاح في ثورتنا.
ولو افترضنا جدلا صدق ما عرضته هذه القنوات اليوم من لقطات تظهر وجود أشخاص بأسلحة خفيفة فإن هذا الأمر لن يخرج عن احتمالين نقول:
الأول: أن يكون هؤلاء الأشخاص عناصر من الأمن أو الشبيحة بلباس مدني وقد تسللوا بين المتظاهرين السلميين وقام احدهم بتصويرهم لتبرير اقتحام المدينة
والثاني: أن هؤلاء الأشخاص هم من أهالي الشهداء أو أصدقائهم الذين فُجعوا بهذا العدد الهائل من الشهداء (132 شهيد سقطوا خلال ثلاث ساعات فقط ) واخرجوا ما عندهم من بنادق صيد (كما ظهرت في اللقطة) كردة فعل على هذا الإجرام وكمحاولة لصد تلك الهجمات ا لبربرية. مع العلم أن مثل هذه البنادق يمكن أن تتواجد مع بعض الناس ومرخص بها من قبل الدولة .
وأما اللقطة التي تظهر إلقاء الجثث في نهر العاصي كما يزعمون فهذه ننكرها جملة وتفصيلاً إذ كيف يصور القاتل جريمته بيده أو يسمح لأحد بالتصوير ؟؟!! وقد أصدرنا بيانا خلال وقت سابق يتحدث عن هذا الموضوع بشكل مفصل.
إن جميع هذه الحملات التحريضية تهدف لتبرير عمليات القتل والإرهاب التي يمارسها النظام لإركاع هذه المدينة وإننا نحمل هذا النظام كامل المسؤولية عن الاستهداف الأعمى للبشر والحجر فيها.

عاشت سوريا حرة ، والمجد لشهدائنا الأبطال
حماة – 2 / 8 / 2011

نرفق مقطعين فيديو يثبتون أن ثوار حماة ليس لديهم أي عداوة مع الشرطة … كنا قد امتنعنا عن نشرهم لحال الحاجة… صوروا بتاريخ 27-7-2011

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s